Friday, May 27, 2005

أشد حلكة من اليل

"حين تريد ألا تري فتري نفسك و تري النور في قلب الظلام "
" سأل الباشكاتب صاحبه قي لهفة : " إذن فــما هي العلامة
" فــكرر عليه : " أن تري النور في قلب الظلام
" قال الباشكاتب : " و كيف أراه في قلب الظلام ؟
" فرد صاحبة : " سيبدد ضوؤه ظلمة اليل و النهار
" سألة : " و في النهار ظلمة ؟
** " فـرد : " أشد حـلكة من اليل
_____________________________________________________
أمس انهيت نقطة النور ... رواية اسمها نور و صفحاتها تشع نور .. و إن كنت بقيت دائماً بين الأحداث ابحث عن تلك النقطة من النور .. يأخذني القص بين التـفاصيل المنمنمة و الأحـداث المتشابكة .. ناهيك عن الحديث المطول .. اتوه بين الكلمات الكثيرة، حديث النــفس و لحظات التأمل ، أيام المرض الطويلة .. و لكن كما أن البطل ظل ينتظر دائماً أن تظهر له العلامة .. كما تظل أنت بمرور الصفحات تحاول أن تفهم ماهية نقطة النور
الحوار بالأعلي يحتاج لوقفة .. و إن كان جاء بالقسم الأخير من الرواية ... إلا أنه من أعلي ما يمكن أن تقرأة قي هذه الرواية .. يتلخص هنا ببساطة كيف يمكننك أن تصل إلي أعلي حـالات التصالح مع النفـس .. يالا بلاغة التعبير ..؟
كم من نهــار مر و كان أشد حلكة من ظلمة اليل ؟؟
!! حين يعشش الظلام داخلك يطغي اليل كل الأماكن و الأزمنة
_______________________
** من رواية نقطة النور - بهــاء طاهر

16 comments:

Aladdin said...

باشكاتب؟ صدفة حلوة ده اسم أخي في بلوجر دوت كوم! ستجدينه أول واحد في قائمة "رفاق سفينة الآرغو" باسم "نظرة من عين كفيف .. ثرثرة مجنون" www.bashkateb.tk

Mohammed said...

أحب نقطة النور جدا
قرأتها عند صدورها ، و لكن في ذلك الوقت لم أقدرها حق قدرها و فضلت عليها الحب في المنفى لأن الحب في المنفى صاخبة و ممتلئة بالسياسة اكثر...
أعدت اكتشاف نقطة النور لاحقا... رواية تقرؤها بقلبك لا بعينك... انضمت نقطة النور لعدد محدود من الكتب التي تحتل مكانا دائما جوار فراشي ، و التي أقرء فيها بان افتح صفحة عشوائية و أقرأ عددا من الصفحات دون ترتيب....

Nerro said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Nerro said...

Wonderful one...enjoyed it while reading...sometimes I refer to it and read certain highlighted lines :)

Aladdin said...

كيغ حالك يا دينا؟ افتقدك التدوين ام افتقدتيه؟

Dido's^^^ said...

أه يــا علاء ... لست فقط افتقد التدوين .. بل افتقد نفسي و عمري و الدنيا كلها
الزمن يسرقني كما أقول دائماً

Aladdin said...

جميل سماع صوتك يا دينا.. عارف انك مشغولة اليومين دول (فاضل 19 يوم ع الفرح) ربنا يجعل ايامك وايامنا كلها افراح.

في انتظار تدويناتك بعد شهر العسل.

littilemo said...

الف مبروك بس ما تنسيش تعزمينى على الفرح

Eve said...

العد التنازلي - كام يــوم ع الــفرح فـــاضل 0 يـــوم و نتجوز

هذا ما يقوله العدّاد اليوم!
Mabroooook dear! Good luck with this day and all your life :)

Anonymous said...

mabrook :-)

Aladdin said...

مبروك دينا بس كان نفسي يكون عنوان البوست اي حاجة غير "أشد حلكة من الليل"...

Nerro said...

Congrats ya Dido :)

حـدوتـة said...

mabrouk ya batta! :)))

bousat we tafa3ees keteer gedan gedan le7ad lama ashoufek :)))

Lone Wolf said...

الف الف مبروك

Dido's^^^ said...

HEY .... My Friends
شكراً شكراًالله يبارك فيكم ... عقبالكم كلكم
عثرت علي جهار كمبيوتر و انترنت مجاني في الفندق ... فرحتني قوي قوي تعليقاتكم
جميل أن تشاركوني الفرح
لما أرجع من شهر العسل نتقابل

Muhammad Aladdin said...

I just love this novel and its auther..