Thursday, September 18, 2008

كلٌ معـني بشئون غيره

ثلاثون يوماً، تذهب بعدها في موعدها الدوري إلى مركز التجميل .. تدخل وتسألها العاملة على الباب: ذ
حد معين؟ -
تصمت لبرهة تراجع فيها أن اليوم هو الأربعاء .. ثم تجيب العاملة في ثقة وابتسامة خبث
سهى، لو موجود يعني؟ -
ترد العاملة بلا مبالاة: ذ
موجودة ..ذ -
اللعنة، تردد محدثة نفسها وهي تمني نفسها بحل آخر:ذ
هي مش أجازة انهاردة ؟ -
يأتي الرد بلا مبالاة زائدة: ذ
غيرت أجازتها -
في نفسها تلعن حظها العثر، ثم تقول: ذ
خلاص اندهي لها. وتعقب دون أن تنتبه لها العاملة: أصلي معاها من زمان. ذ -
`
تتلقفها سهي بعد ذلك وتجلسها على الكرسي المخصص حيث تبدأ العمل على وجها .. تلف طرف الخيط علي ابهام وسبابة يدها اليمنى جاعلة بينهما انفراجة وطرف الخيط الآخر على ابهام وسبابة يدها اليسرى وبينهما انفراجة أخرى. تضع الخيط من منتصفه المشدود بين شفتيها ثم يعمل رأسها مع أصابعها في حركات سريعة مجيئاً وإياباً. ذ
`
تدنو سهى منها، فيدو رأسها كبيراً جداً وملامحها مرعبة. تغمض عيناها هاربة منها ومن الألم الذي تحدثه بوجها. تترقب اللحظة التي ستبدأ فيها سهى الحديث، وتشيح بنظرها عنها لتبعد البداية أقصي ما يكون. تفطن إلى يديها التي تضعهما باسترخاء على بطنها اعتياداً أثناء الجلوس ، وغالباً ما يحث هذا سهى على أن ترمي بسؤالها. تزيح يداها بسرعة محاولة ألا تلفت نظر الأخرى، لكنها تلحظها فتقترب أكثر من وجها باتسامة باهتة. تتكلم والخيط بين شفتيها، فيخرج صوتها خليط بين عدم الوضوح وشيئاً من الغيظ. ذ
ذ
ها مفيش حاجة في السكة؟ -
لا لسة ... ذ -
ليه كده، هو انت بقالك قد إيه متجوزة ؟ -
تكذب لتخفض من عمر زواجها ثلاثة أعوام وترد عليها: ذ
سنتين. ذ -
ممم ، أنا قلتلك قبل كده، أدي أخرة اللي بيأجل في الأول. ذ -
ذ
يمتقع وجها وهي تفكر بحسرة أن يكون هذا فعلاً انتقام ربها! ذ
ولكنها تستدرك ... لأن سهي لا تعلم. هي لا تعلم أن الله محب وأنه لن ينتقم، وأنها لم تخطأ، وإنها في الأصل لا تعاني كما يعتقد الأخرون، وأنها في الغالب لا تشعر هذا الألم الذي تتخيله الأخرى، وأن رغبتها فيما تسأل عنه ليست هكذا مُلحة، كل ما في الأمر أنها لا تريد الآن ... ذ
ستنطق الآن، ستثور وتغضب، وستخبر سهى ألا تتدخل فيما لا يعنيها، وأنها تراها مقززة جداً بهذه الشفقة المفتعلة التي تبدو في نظراتها، ستصرخ فيها أنها بالكاد تعرفها فهي لا تراها أكثر من عشر دقائق مرة كل شهر. ذ
هكذا تخيلت، كأنها قالت لسهى كل ما تريده، ولكنها لم تقل شئ. ذ
`
بعد فترة صمت تنتهي سهى من عملها وتسألها: ذ

هو أنت اسمك ريهام ولا رشا؟ -
رانيا .. اسمي رانيا -
أيوة أيوة، صح -
تخرج من تحت يديها وهي تدس في كفها بعضاً من المال .. تتحرك مبتعدة وفي قلبها غصة شعورها بأمومتها المعطوبة وغيظها من بني البشر!ذ

15 comments:

E-nas said...

yaaaaaaaaah ya Dandone, welcome back,glad to be the 1st one to comment. I like your story very realistic :))the people we don't know but we deal with them on regular basis. because we have to and this gives them the right to INTERFERE!!
nice but i felt that it's too short.

Dina El Hawary (dido's) said...

ya Enas ... and I am happy you are the first bardo! Finally ya3ny you commented ;)
Thanks for your comment .. bass actually it is only a scene in life that's why it is not longer :)

mohra said...

لو يعلم الناس كم يجرحون بعضهم
جيتى على الجرح يا دينا
كل سنه و انتى طيبه

Eman M said...

I like this awi:
، فيدو رأسها كبيراً جداً وملامحها مرعبة. تغمض عيناها هاربة منها ومن الألم الذي تحدثه بوجها


w 3agabt ahmed awi :)

mydmermaid said...

You can "see" ya Dido... You can see and capture scenes from our lives unlike those who move on blindly, taking every moment for granted!

Gamila gedan... emotionally intense as all your pieces :)

Dina El Hawary (dido's) said...

>> Mohra
تسلملي تعليقاتك الحلوة
وعلى رأيك لو الناس بس يعرفوا

>> eman
مبسوطة أنها عاجبتك
we lol @ Ahmed liked it !! he liked the sentence walla el piece ya3ny ;)

>> Mermaid
ربنا يخليك ليا يا رافعة معنوياتي
;)

Abdou Basha said...

حلو العنوان جدا
فيه ناس بتبحث عن نقاط ضعف الآخرين للسيطرة عليهم

ihapoof said...

حلوه قوى كالعاده

ومصوره قوى برضه كالعاده

على فكره .. كتاباتك بتفكرنى بيوسف ادريس .. مركزه و مصوره

بس عندى سؤال .. هى ليه سئلت على سهى ؟!! طلماهى مش بتحبها

كان ممكن تطلب حد تانى أو متطلبش حد معين

Dina El Hawary (dido's) said...

>> abdou basha
أنا مش عارفة يا عبدة هو فعلاً بحث عن نقاط ضعف وسيطرة على الأخرين ولا هو مجرد فضول غير مبرر
هي حتى مش فاكرة اسمها
مش عارفة والله

>> ihapoof
يوسف ادريس مرة واحدة !! لا لا ده شرف لا استحقه بالمرة! أنا فين والعظيم ده فين؟
شكراً على التعليق الجميل، سعيدة قوي بزيارتك وتعليقاتك

موضوع بقا انها بتطلب سهى بالزات: هي حاولت تتهرب انهاراحت يوم اجازتها لكن فوجئت انها مجودة برضه وأعتقد أنها محرجة تطلب حد تاني لأنها مع سهى من زمان أو يمكن مش عايزة تبين أنها متضايقة منها في حاجة .. وهو نفس السبب اللي بيخليها لا تثور عليها

Baha'i Family - اسرة بهائية said...

حقيقي جميلة هذه اللقطة البارعة
لقد وصفت احساس المرأة بجدارة
فعلا الناس تتدخل فيما لا يعنيها بصورة جارحة، ولا يشعرون كم يؤلمون غيرهم

Pokerroom said...

Can be

Kellerentrümpelung Wien said...

الله ينجيكم وينجينا .. من كل سوء

وظيفة مصر said...

9. دهب أكبر شركات التوظيف فى الشرق الأوسط. مع دهب ، شركات الخليج والمملكة العربية السعودية بين يديك. نقف بجانبك ونمد يد العون لك فى مستقبلك الوظيفى. دهب تخفف عنك عناء البحث الشاق عن الوظيفة المناسبة. دهب توفر جميع الوظائف لكافة المؤهلات. مع شركة دهب ، لا داعى للقلق أو الخوف من المستقبل.

umzug said...

مشكوووور .. وتسلم ايديك على الموضوع الممتاز
umzug-Transport
Räumung-bookmarks

umzug said...

مشكوووور .. وتسلم ايديك على الموضوع الممتاز
umzug-Transport
Räumung-bookmarks