Sunday, December 01, 2013

يوماً ما سأكون رائعاً ...


سأخرج صنية الكب كيك من الفرن وستكون الكعكات الرائعة ذهبية اللون وجهها كامل الاستدارة ، تضعطين عليها باصبعك لترتد مستديرة كما كانت. هذا ما تقوله صفحات "دليل 101 الكامل للخبز" .. وحين يحدث هذا، حين تخرج الكعكات جميلة باهية بوجه صابح منير ورائحة فانيليا تلف المنزل بأكمله - يومها فقط - سأكون رائعاً.  

يوماً ما حين كنت في الثانية عشر وما بعدها إلى أن انتهت المراهقة – أو لم تنتهي - كنت اتخيل نفسي حين أكبر بصور مختلفة جداً شكلاً عما كنت ممكن أن أكونه، طويلة وشعري أسود طويل وشامة على ذقني كتلك التي كانت لدى اسمهان. وكنت في هذا الخيال ارتدي فستان أزرق سماوي رائق بلا أكمام وأتناول افطار منمق في تراس منزلي الكبير. لا أعلم لماذا كانت هذه الصورة هي المسيطرةعلى شكل أحلامي الأنثوية  ولكن مؤكداً لم أكن أعرف وقتها أننا لن نملك الوقت لنتناول الافطار في التراس أبداً واننا لو امتلكنا تراس فلن يكون كبيراً بالشكل الكافي وسيكون مليئًا بالكراكيب ، أو أننا لن نستطع الخروج بالفساتين اللتي بلا أكمام لأن البلكونة بالطبع مكشوف للمارة والجيران وأنه بالأحرى سنقضي اليوم في بيجاماتنا لكونه امراً أكثر سهولة وراحة.  

يوماً ما وأنا ارتب الكتب التي اقتنيها بعدما  أصبحت المكتبة القديمة لا تتسع لها أكثر من ذلك، انظر لهم كإنجازات أفخر بها فاعلقها على الرفوف. وحي تسألني صديقة في أحد الزيارات "قريتي كل الكتب دي" فأقول لها ليس بعد ولكن يوماً ما!  

قبل أن تدق الثلاثين أجراسها، جلست لأكتب قائمة بالأعمال التي أحب أن امتهنها .. بائعة ورد ، كاتبة مرموقة ، خبيرة خبز ، مذيعة ومقدمة برامج ، مديرة مشروع تنموي، صاحبة مكتبة، مدرسة بالجامعة، لا شيء وكل شىء وأشياء أخرى كثيرة. من المعقد أن لا تعلم في نهاية عشريناتك ما سوف يحدث لمستقبلك، وأكثر تعقيداً ان لا تعلم بعد وأنت في منتصف ثلاثيناتك ماذا تريد أن تكون حين تكبر، معقد لأنك حقاً كبرت.

يوماً ما سينتهى سوء التفاهم الكبير الذي نحياه .. سأستيقظ مبتسمة وأنام راضية .. يومأ ما سأحبك كما لم يحب أحد!! هكذا في العموم في المطلق، فقط ان كنا في زمن اخر في مكان اخر، ستأتي قهوتي على ذوقي ويأتي شايك سكر زائد كما تحبه ويتركنا الخلق لشئوننا.  

يوماً ما سأكون أنحف من هذا عشرة كيلوجرامات وعضلات بطني مشدودة وسأشتري جينز جديد بسهولة دون أن أقضي يومان في البحث. ستكون أظافري دائماً مطلية وشعري دائماً رائع، منسدل على أكتافي أو مرفوع لأعلى، سيكون فقط رائعاً .. يوماً ما، لا أعلم متى، يومأ ما لا يأتي أبداً! 

5 comments:

serooo said...

هو كلنا كده ! " من المعقد أن لا تعلم في نهاية عشريناتك ما سوف يحدث لمستقبلك، وأكثر تعقيداً ان لا تعلم بعد وأنت في منتصف ثلاثيناتك ماذا تريد أن تكون حين تكبر، معقد لأنك حقاً كبرت.


"
missed ur posts :) keep it ba2aaa :*

Dina El Hawary (dido's) said...

Teslameeli ya Serooo ... Love you :*

alexandmellia said...

حمدا لله ع السلامة أوي

Dina El Hawary (dido's) said...

Alexandmellia شكراً قوي قوي :) الكتابة متعثرة

mydmermaid said...

Talk on putting off dreams...

Sigh! Beautiful ya Dido!